تعاميم جهاز الاشراف والتقويم العلمي | وزارة التعليم العالي والبحث العلمي | جمهورية العراق
عدد المشاهدات : 477                  نشر بتاريخ : 2/14/2017

رئيس جهاز الاشراف يترأس اجتماع اللجنة التحضيرية لإعداد ورقة عمل لمؤتمر (العراق ما بعد داعش)

{ حرر بواسطة اعلام جهاز الاشراف }

عَقَدت اللجنة التحضيرية لـ(إعداد مسودة ورقة عمل لمؤتمر /العراق ما بعد داعش) إجتماعها الاول في مكتب رئيس جهاز الاشراف والتقويم العلمي في المبنى التربوي يوم الثلاثاء الموافق 14/2/2017.


الاجتماع ترأسه الاستاذ الدكتور نبيل هاشم الاعرجي رئيس جهاز الاشراف والتقويم العلمي وحضره كلٌ من : (أ.م.د. اسامة فاضل عبد اللطيف ـ مساعد رئيس جامعة بغداد للشؤون العلمية)، و(أ.د. عبد الامير محسن الاسدي ـ عميد كلية العلوم السياسية ـ الجامعة المستنصرية)، و(أ.م.د. فاضل شاكر الساعدي ـ المدير العام لمركز البحوث النفسية)، و(أ.م.د. سرمد رياض عبد الهادي ـ مدير قسم الاشراف الجامعي في جهاز الاشراف)، و(أ.م.د. قصي علي عباس ـ مدير قسم الموارد البشريةـ جامعة النهرين)، و(أ.م.د. كاظم عبد النور ـ تدريسي جامعة بابل).



  الاجتماع بحث في المؤشرات والظواهر التي نجمت في الوسط الجامعي (تدريسيين/ موظفين/ طلبة) في المدن العراقية التي كانت محتلة من قبل عصابات داعش الارهابية، واهمية تشخيص تلك المؤشرات وإيجاد الحلول اللازمة لها، حيث حصر المجتمعون (27) مؤشراً تدخل في نطاق المؤشرات أو الظواهر التي خلفتها عصابات داعش الارهابية في المدن المحررة، او التي ستتخلف في المناطق التي لازالت تحت سيطرة تلك العصابة الارهابية.
ولعل في مقدمة تلك المؤشرات والظواهر ظهور فكرة التقسيم كمشروع (ثلاثة أقاليم)، وبروز ظاهرة العنف وإستسهال اللجوء الى السلاح وانعدام لغة الحوار، فضلا عن تنامي ظاهرة الاطفال الايتام في تلك المدن، حتى بات العراق يحتل المرتبة الاولى عالمياً في عدد الايتام.
 كما رصد المجتمعون في تلك المؤشرات حالات تفاقم آثار الصدمات النفسية التي تعرض لها (التدريسيون/ الموظفون/ الطلبة) جراء تعرض مناطقهم وأحيائهم لإحتلال عصابات داعش الارهابية. الى جانب العديد من المؤشرات الاخرى.



برنامج ترميز الاجهزة المختبرية الموحد

نشر في 5/16/2017 شاهده 2850 زائراً